اهلا ومرحبا بكم
 
الرئيسيةDODO ON LINEس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 التهاب اللثه ومشاكلها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الملك فهد
مشرف عام
مشرف عام


عدد الرسائل : 1268
العمر : 29
المزاج : املى ان يرضى الله عنى
اعلام الدول :
المزاج :
دعاء :
تاريخ التسجيل : 01/04/2008

مُساهمةموضوع: التهاب اللثه ومشاكلها   الأربعاء مايو 07, 2008 4:48 am

مرض ما حول الأسنان من أكثر الأمراض انتشاراً في الولايات المتحدة بعد نزلات البرد ، وهو من أهم الأسباب التي تؤدى إلى فقد الأسنان في البالغين ، ويزداد معدل حدوث المرض مع تقدم في العمر، ويتراوح من 15% في سن العاشرة إلى أكثرمن 50% في سن الخمسين . وكلمة periodontal " تعني ما يقع حول الأسنان "، وبالتالي فإن مرض ما حول الأسنان قد يطلق على أى مرض يصيب اللثة أو الأنسجة الأخرى المدعمة للأسنان . والتهاب اللثة يمثل المرحلة الأولى لمرض ما حول الأسنان ويحدوث نتيجة ظهور قشور أو لويحات . وهي رواسب لزجة من البكتريا والمخاط وفضلات الطعام تلتصق بالأسنان ، ثم تتراكم بعد ذلك فتسبب التهاب اللثة وتورمها . وبمجرد تورم اللثة تظهر جيب بين اللثة والأسنان تعمل كمصيدة لتكوين قشور( لويحات) أكثر. وهناك أسباب أخرى تؤدى إلى التهاب اللثة منها التنفس عن طريق الفم والحشو غير المناسب والتراكيبت الصناعية التي تسبب تهيج الأسنان المحيطة باللثة، والغذاء المحتوى على أطعمة لينة جداً تستنفد مجهوداً كبيراً من الأسنان واللثة، فتغمر اللثة وتنعم ويلمع لونها وتنزف بسهولة. وفي بعض الحالات يوجد ألم ، ولكن التهاب اللثة أساساً قد يكون غير مؤلم . وإذا ترك بدون علاج ، فإن التهاب اللثة قد يؤدى إلى ما يسمى pyorrhea أو تقيح اللثة، وهي مرحلة متدهورة من مرض ما حول الأسنان حيث يبدأ العظم المدعم للأسنان في التآكل نتيجة انتشار العدوى ، وكثيراً ما تظهرخراريج . ويسبب تقيح اللثة رائحة نفس كريهة ونزيفاً وألماً في اللثة. ويحدث تقيح اللثة غالباَ مع حالات سوء التغذية والأستخدام الخطأ لفرشاة الأسنان والأطعمة غير الصالحة ،وتناول السكر والأمراض المزمنة وأمراض الغدد وأمراض الدم والتدخين والمخدرات والتعاطي المفرط للكحولايات فهذة العوامل تجعل الشخص أكثر عرضة لحدوث تقيح اللثة. كما أنة يرتبط أيضاً بنقص فيتامين ج أوالفلافونويدات الحيوية ( البيوفلافونويدات) أو الكالسيوم أو حمض الفوليك أوالنياسين والمدخنون معرضون للإصابة بتقيح اللثة وفقد الأسنان أكثر من غير المدخين ويزداد سوء مرض ما حول الأسنان في حالات سقوط الأسنان ووجود بقايا الطعام المحشورة بين الأسنان وسوء الإطباق بين الفكين والضغط على الأسنان والدفع باللسان والإصابة بفرشاة الأسنان. والتهاب أنسجة الفم يسمى Stomatitis قد يؤثر على الشفاه والحنك والسطح الداخلى للخدين ، وهو يحدث غالباً كجزء من مرض آخر . ويسبب التهاب الفم ورم اللثة وسهولة النزف منها، وقد تظهر التقرحات في الفم والتي يمكن بعد ذلك أن تكون بثرات في اللثة . وهناك نوعان مشهوران من التهاب الفم : التهاب الفم القوبائى الحاد والتهاب الفم القلاعي والمشاكل التي تحدث غالباً ما تعكس نقصاً أو اضطراباً ما في الجسم ، فنزيف اللثة يحدث نتجة نقص فيتامين ج ، ويحدث جفاف الفم وتشققات عند زاويتي الفم نتيجة نقص فيتامين ب2 ( ريبوفلافين) وهاتان الحالتان قد تشيران أيضاً إلى نقص غذائى عام. وجفاف أو تشقق الشفاة قد يكون نتيجة الحساسية، واحمرار اللسان ونعومة إلى الأنيميا أو نقص الغذاء والتقرحات تحت اللسان قد تكون علامة تحذرية مبكرة لسرطان الفم . وفحص الأسنان المنتظم يساعد على تشخيص هذه الحالات مبكراً.
الأعراض : .
- ألم نابض ومستمر .
- ألم حاد وقوي يزداد سوءاً عند النوم .
- ألم عند المضغ أو القضم .
- ألم عند تعرض الأسنان لدرجات حرارة مرتفعة أومنخفضة
التهاب اللثة :
- نزف اللثة بعد فرك الأسنان .
- لثة حمراء ومتورمة .
تسكين الألم :
- يطبخ الثوم ، أويشوى ، ويوضع منه على مكان الألم ، أو يمضمض بماء الطبخ .
- يوضع كبش القرنفل أو مسحوقة على موضع الألم ، مع تحاشى الأسنان السليمة خشية أن يخربها .
- يمضع ورق النعنع الأخضر حتى يسيل ماؤه إلى حيث الألم .
- يمضغ الزعتر كالنعنع ، أو يطبخ مع الكمون ، ويوضع من الطبيخ على موضع الألم وتفيد المضمضة كذلك ( يفيد اللثة ويقويها )
- يسخن الخل ، ويمضمض به ( يفيد لتقوية اللثة ).
خراج الأسنان والتهابها
- تغلى الخبيزة ، ويمضمض بالمغلى عدة أيام ، فيزول الورم ، ويذهب الالتهاب ، وهذا إجراء تمهيدى قبل مراجعة طبيب الأسنان .
مقاومة نخر الأسنان :
- يذر مسحوق برز الآس ( ريحان الأرض ) أو يمضمض بمغلي المسحوق لقتل جرثومة النخر.
- يوضع صمغ شجر الزيتون على الأسنان المتآكلة لإصلاحها .
- يؤخذ العسل ما أمكن لأنه يقتل الجراثيم .
- يؤكل الجرجير ، ويؤخذ البرتقال باعتدال .

تنظيف الأسنان وتلميعها :
- تدلك بمزيج من العسل والفحم الصناعي( الطبى )
- تدلك بمزيج من المسحوق فحم الحطب والملح ،أوتدلك بدهن البان .
- نفرك بفرشاة عليها عصير ليمون أو رماد العدس المحروق .
- تدلك بورق الجوز الأخضر ،أو بمزيج من ملح وعصير الليمون وكلاهما يفيد لتقوية اللثة .
- يؤكل التفاح قبل النوم للتقوية والتنظيف.
- تخلط ملعقتان كبيرتان من أوراق الميرمية مع ملعقتين من ملح الطعام ، وتستخدم البودرة لدعك الأسنان .

تجميل الأسنان :
- البقدونس والقرنفل لإزلة اصفرار الأسنان ، وذلك بالتدليك المباشر للأسنان مع عدم الضغط الشديد على اللثة .
- نقيع أعشاب لنظافة الفم منها : النعناع الفلفي ، النعناع العطري ، إكليل الجبل القصعين .
مضمضة مطهرة للفم :
- خل التفاح كمضمضة يفيد لوجع الأسنان ، والتقرحات والتهاب الفم ونزيف اللثة .
- يستخدم عصير البصل والثوم كمطهر للفم كما يساعد على تسكين ألم الأسنان .
- ملح الطعام أو بيكربونات الصوديوم . يضاف الملح أو البيكربونات الصوديوم إلى فنجان ماء دافئ ، ويستخدم غرغرة للفم .
- شاي الزعتر أو المرمية ، ينفع ملؤ ملعقة صغيرة من شاي الزعتر أو الميرمية ،ويستخدم لغرغرة الفم .

الأسبـــــــــــــــــــاب
التهاب اللثه مصدرة نمو زائد لطبقة البلاك، وهي غلالة لزجة تشعر بها تكسو أسنانك في الصباح. وتحتشد البكتريا داخل هذه الطبقة وتنتج سموماً يمكنها إتلاف أنسجة اللثة. وهناك متهم آخر ألا وهو الغذاء التقليدى المعاصر، الذي نجده فقيراً في الألياف( وهي المنظف الطبيعى لطبقة البلاك) والغني بألطعمة السكرية و المكررة ( منزوعة النخالة) التي تشجع على تكون طبقة البلاك .
نسبة الأصابة
75% من جميع الأمريكيين ممن تجاوزوا سن الخامسة والثلاثين يصابون بالتهاب اللثة في مرحلة ما من حياتهم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
التهاب اللثه ومشاكلها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: القران الكريم :: موسوعه الطب البديل-
انتقل الى: