اهلا ومرحبا بكم
 
الرئيسيةDODO ON LINEس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مرض القولون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الملك فهد
مشرف عام
مشرف عام


عدد الرسائل : 1268
العمر : 29
المزاج : املى ان يرضى الله عنى
اعلام الدول :
المزاج :
دعاء :
تاريخ التسجيل : 01/04/2008

مُساهمةموضوع: مرض القولون   الأربعاء مايو 07, 2008 5:17 am

القولون
هو اخر أجزاء القناة الهضمية ...فالجهاز الهضمي يبدأ بالفم ،فالبلعوم ، فالمري
والمعدة ، ثم الأمعاء الدقيقة لينتهي يالقولون والمستقيم وفتحة الشرج . القولون يتكون من ثلاثة أجزاء رئيسية : الجزء الأول : القولون الصاعد ، وهويشغل يمين البطن . ويتصل القولون الصاعد من اسفله بالزائدة الدودية ، ويطلق عليها " الأعور ". الجزء الثاني : القولون المستعرض ، وهو يعبر البطن من الجانب الأيمن إلى الأيسر
، تحت الكبد والمعدة.
الجزء الثالث : القولون الهابط أو النازل ، ويشغل الجانب الأيسر من البطن . يتصل القولون الهابط في نهايته بالمستقيم ، الذي يفتح إلى الخارج بفتحة الشرج . ويطلق على القولون مع المستقيم " الأمعاء الغليظة " لاختلافه عن الأمعاء
الدقيقة ..



وتتمثل فوائد القولون في حفظ ما تبقى من الطعام لفترات قد تصل إلى أيام وفيه
يمتص الماء والأملاح الأخرى وما تبقى يكون على شكل براز يدفعه الجسم إلى خارج
الجسم أثناء عملية التغوط، وتحيط بالقولون عضلات طوليه ومستعرضة تنقبض لتحريك
محتويات القولون إلى اتجاه المستقيم.
عندما يأكل الإنسان يمر الطعام على طول الجهاز الهضمي من الفم وحتى المستقيم
بصورة منتظمة وبسرعة معتدلة والمسؤول الأول عن انتظام واعتدال سرعة مرور الطعام
في الجهاز الهضمي هي العضلات المحيطة بالمعدة والأمعاء الدقيقة و الأمعاء
الغليظة (القولون) تلك العضلات التي تعمل كدليل مخلص و ماهر في قيادة الطعام
على طول الجهاز الهضمي دون تسرع أو إبطاء قيادة منتظمة حتى يصل الطعام إلى
الأمعاء الدقيقة حيث تمتص معظم مكونات الغذاء المفيدة إلى الدم وما تبقى يكمل
رحلته إلى الأمعاء الغليظة حيث يمتص فيها الماء وبعض الأملاح الأخرى وما تبقى
يكون على شكل براز حيث يكمل رحلته إلى المستقيم ومن ثم إلى خارج الجسم عبر فتحة
الشرج أثناء عملية التغوط.



ما هو دور القولون في رحلة الطعام من الفم إلى فتحة الشرج :
دور القولون هو استقبال الفضلات ، وامتصاص الماء و الأملاح منها ،مع تركيز هذه
الفضلات على هيئة براز، ويفرز القولون من غشائه المخاطي مادة مخاطية تساعد على
انزلاق البراز إلى فتحة الشرج ، بفعل حركة عضلات القولون .

أمراض القولون:
الأول : القولون العصبي ( Irritable bowel)
* هو جزء من اضطراب عام يشمل القناة الهضمية كلها ، من المري إلى فتحة الشرج ،
حيث يختل الأداء في عضلات وأعصاب الجهاز الهضمي ، فيحدث اضطراب في حركة الأمعاء
، إما أن تزيد سرعتها فيحدث اضطراب في حركة الأمعاء ، إما أن تزيد سرعتها فيحدث
الإسهال وإما أنتققل حركتها فيحجث الإمساك والألم .
* القولون من الأعضاء الحساسة في الجسم عامة ،وبالجهاز الهضمي خاصة ،لذا فإنه
أكثر الأعضاء تأثرا بالحالة النفسية والعصبية للشخص.
* وهو يزيد وينقص حسب الحالة النفسية .. وسببه الاضطرابات النفسية والتغييرات
السريعة وسرعة الأكل وتغيير نوع الغذاء والدهون ..... الخ .. لكن الغذاء المؤثر
مباشره لا يستطيع تحديده غيرك .. فالقولون العصبي كل واحد طبيب نفسه .. لكن
بشكل عام عليك الابتعاد أولا عن الحليب والأجبان والبيض لانها تسبب غازات
وكركرة في البطن وقد تجد نفسك محرجاً جداً خصوصاً إذا كنت فى مكان هادىء لان
الصوت الصادر من البطن ( الكركرة) سيصبح مسموع ... وايضاً البقوليات مثل الفول
والحمص والعدس والذرة .. فمتى حددت غذائك والأهم أن تكون هادىء وغير متوتر
ومنظم فى نومك ودخولك الخلاء أكرمك الله .. فسوف تنسى هذه المشاكل.
* يطلق على هذه الحالة أيضا العصاب المعوي والتهاب القولون المخاطي والتهاب
القولون التقلصي والقولون التقلصي Spastic Colon .



مم يشكو المصاب بالقولون العصبي ؟
1- ألم البطن : تتفاوت شدة الألم من مريض إ لى أخر، وعادة مايحدث ألم القولون
الجانب الأيسر ،أسفل البطن ، وقد يعقب تناول الطعام ، وغالبا مايزول ألم
القولون بعد التبرز أو خروج ريح . وهناك نسبة قليلة يزداد فيها ألم القولون عقب
التبرز.
2-اضطرابات عملية الإخراج:كل من الإمساك والإسهال يتناوب على مريض القولون
العصبي ، ففي حالة الإمساك يصبح البراز جافا أشبه " بزبل " الماعز أو " بعر "
الإبل.
أما الإسهال هو لهفة واستعجال في إخراج محتويات القولون. ومايميزبراز المصابين بالقولون العصبي ، كثرة إفراز مخاط أبيض .
3- الانتفاخ والغازات : الشعور بالامتلاء ،وأصوات مسموعة بالبطن ، خروج ريح
،انتفاخ
و ضيق أسفل الضلوع اليسرى للبطن .
اسباب الإصابة بالقولون العصبي :
1-القولون يغذيه شبكة من الأعصاب اللاإرادية تتحكم في حركته ،وبالطبع يؤدي
التوترو القلق والعصبية إلى خلل في هذع الاعصاب المغذية ، وتكون النتيجة
اضطرابا في حركة القولون ، وخللا في وظيفته ،ومن ثم تحدث الإصابة بالقولون
العصبي .
2- نوعية الطعام : بعض الناس بمجرد تناولهم بعض الخضراوات الطازجة تهاحمهم
أعراض القولون العصبي مثل: الفجل ،الجرجير ، الكرات ، البصل ، الطماطم .. واخرون يشكون بالانتفاخ والغازات عند تناولهم البقوليات كالفول واللوبيا والعدس
.
واخرون لا يحتملون تناول بعض الفواكه مثل : الجوافة ،والكمشري ، والتفاح . فلذلك كثرة تناول الأطعمة الغنية بالألياف : خضراوات ، فواكه ، بقوليات ، من
الممكن أن تسبب أعراض القولون العصبي ، لذا يجب التدرج في تناول هذه الأطعمة
_الغنية بالألياف تبدا بعشرة غرامات ثم نزيد الكمية تدريجيا على ألا تزيد عن 30
غرام.
عادات غذايئة خاطئة وراء القولون العصبي :
· العجلة والسرعة في تناول الطعام دون مضغ جيد .
· ابتلاع كمية كبيرة من الهواء أثناء تناول الطعام والشراب
· تناول الخبز الأبيض بدلا من الخبز الأسمر الغني بالردة ،المفيدة لتنظيم حركة
القولون .
· الإفراط في تناول المكسرات والجاتوهات والنشويات عامة .
· تناول كميات كبيرة من المياه الغازية .
· تناول الخضراوات التي استخدم في تسميدها مواد كيميائية ، تثير القولون .
· كثرة المشاجرات والمنازعات أثناء تناول الطعام .
· عدم تنظيم مواعيد الطعام .
· العلكة: والتقليل من مضغ العلكة والتي تساعد على ابتلاع كمية كبيرة من
الغازات أثناء عملية المضغ.
· فترات الصيام الطويلة، والتي يتبعها عملية إملاء سريعة وبكميات كبيرة
للمعدة.
· الوجبات السريعة، والوجبات الدسمة والوجبات المحتوية على كميات كبيرة من
البهارات والفلفل الحار .
الحمية :الاغذية الممنوعة :
التوابل والفلفل والبهارات
القهوة والشاى
الخمر والدخان
الحوامض والخضر المخللة
الخضر الغير كاملة النضج
الدسم والشحوم
المرطبات والمثلجات
المشروبات الغازية
الاغذية المسموحة بها للمريض
عصيدة نشاء الذرة
مسحوق الخضار الطازجة
عصير الفواكه الطبيعية
الفواكه الكاملة النضج
عصير الكرنب خاصة قبل النوم
يمكن استخدام هذه الخلطة لعلاج القولون :
*زعتر ورق شمر، ينسون ، مراميه ، نعناع ، زنجبيل ، كراوية . بنسب متساوية تطحن
جيدا وتوضع ملعقة صغيرة في كأس ويضاف عليه ماء ساخن وتحلى وتشرب بعد الاكل 3
مرات يوميا " بالنسبة للحوامل فلا ينصح بها وذلك بسبب وجود المرامية .
* 100 جرام شمر، 100 جرام بذور قاطونة، 100 جرام زهر بابونج، 50 جرام بلح
إهليج، تخلط معًا مطحونة، وتؤخذ ملعقة صغيرة (أي 3 جرامات قبل الغذاء والعشاء). لعلاج القولون:
· عصير أو مغلي النعناع .
· تؤخذ حبة سوداء ناعمة قدر ملعقة وملعقة من العرق سوس ويضرب في عصير كمثرى
ببذرها ويشرب فإن له تأثيرا قويا في القضاء على ألم القولون .
· نبات أبو فم ( فم السمكة نأو أنف الثور،أو حنك السبع) : أوراق الكرنب او
الملفوف فعالة في علاج تقرحات المعدة
الثاني : التهاب القولون التقرحي (Unlcerative Colitis )
يظهر المرض على هيئة التهابات وقرح في الغشاء المخاطي للقولون مع حدوث إسهال
مزمن .
أسبابه :لايوجد سبب واضح لالتهاب القولون التقرحي ولكن هناك بعض الاحتمالات
لحدوث هذا المرض هي :
* وجود عامل وراثي يسبب هذا المرض
* وجود خلل في الجهاز المناعي بالجسم ، فيكون الجسم أجساما مضادة تهاجم الغشاء
المخاطي للقولون عن طريق الخطأ فتسبب المرض .
إصابة الغشاء المخاطي للقولون ببعض انواع الفيروسات والبكتيريا . المشكلات النفسية ، والتوتر ، والقلق و الاكتئاب قد تكون سبب في التهاب القولون
المتقرح .
ويفسر ذلك بزيادة شدة المرض عقب التعرض للاضطرابات النفسية . أعراض التهاب القولون التقرحي :
* هم الأعراض التي يشتكي منها المريض هو دم في البراز وإسهال مصحوب بمخاط
وأحيانا بالصديد مع كثير من الدم . هذا النزيف ينتج عن التهابات شديدة تتعرض
لها بطانة الأمعاء الغليظة . ويكون الإسهال إما ناتجا عن التهاب في نهاية
الأمعاء الغليظة وينتج عنه تكرار مرات التبرز , أما النوع الثاني فيكون ناتجا
عن التهابات في البطانة الداخلية للقولون . ويكون الإسهال ناتج عن عدم قدرة
القولون لامتصاص الماء والأملاح . كما يشتكي المريض من آلام في أسفل البطن ,
وانتفاخ . وتصنف شدة المرض إلى خفيف أو متوسط أوشديد . معتمدا على شكوى المريض
وشدة الالتهابات والتقرحات في الأمعاء الغليظة.
*وقد يحدث فقد السيطرة في التحكم في عملية التبرز .
*وهناك بعض المرضى يشكون انتفاخا والاما بالقولون والبطن .
*وهناك بعض الحالات الشديدة تزداد فيها نوبات الإسهال المدمم مما يصيب المريض
بالجفاف وأنيميا شديدة نتيجة لفقد كمية كبيرة من الدم ويحدث هذا في حالات
انتشار المرض في جزء كبير من القولون .
ومن أهم الأعراض المصاحبة لهذا المرض حدوث مايلي :
ارتفاع في درجة الحرارة
التهاب المفاصل
التهاب بالجلد – التهاب بالعين.
التهاب الكبد والقنوات المرارية .


مضاعفات المرض :
من مضاعفات المرض الشديدة حدوث ثقب بالقولون مع تلوث الغشاء البريتوني للبطن
(التهاب بريتوني )
واخطر المضاعفات التي تحدث عند الإصابة بالمرض لفترة طويلة حدوث " سرطان
القولون ".



صورة بالمنظار لجزء طبيعي من القولون.



هلالمصاب بالاتهاب القولون التقرحي في حاجة إلى غذاء خاص ؟
أغلب المرضى يمكنهم تناول غذاء طبيعي كامل . إلا في بعض الأحيان حيث يشعر
المريض بارتباك في عملية الهضم نتيجة تناول نوع من أنواع الطعام فعندئذ ينصح
بالإبتعاد عن هذا النوع من الطعام .


صورة بالمنظار لقولون مصاب بالإلتهاب التقرحي, لاحظ التقرحات السطحية في جدار
القولون و المغطاة بقيح و إفراز (السهم الأحمر).
الثالث : مرض كرون Crohn's Disease
*التهاب مزمن من الممكن أن يصيب أي جزء من القناة الهضمية ، بداية من الفم حتى
فتحة الشرج ،ولكن أكثر أجزاء إصابة هي نهاية الأمعاء الدقيقة ، وبداية القولون
.
*ويصيب هذا المرض بالطبع أي جزء من أجزاء القولون .
*ويتميز مرض الكرون بأنه متقطع يصيب منطقة محدودة من الأمعاء . *تبدأ التغيرات المرضية في الغشاء المبطن للقناة الهضمية ، ثم ينتقل ليشمل كل
طبقات جدار القناة الهضمية ، فيغلظ الجدار ، ويتشقق ويتكون به " التضيقات
"والنواسير وتتضخم العقد اللمفاوية المجاورة له .
المصاب بمرض الكرون يشكو ممايلي :
· ألم متكرر بالبطن
· إسهال ممتزج بالدم أحيانا ، ويستمر لفترات طويلة دون استجابة لعلاج .
· تشققات ونواسير حول فتحة الشرج .
· سوء هضم وامتصاص
بالاضافة إلى بعض الأعراض العامة مثل :
· ارتفاع في درجة الحرارة .
· التهاب مفاصل .
· التهاب بالجلد أو الكبد .
· نقص الوزن .
مضاعفات هذا المرض :
إسهال مزمن مع إعياء شديد .
انسداد في الأمعاء .
سوء امتصاص ، وسوء التغذية .
حدوث النواسير حول الشرج ،والمثانة والمهبل .
حدوث خراريج بالبطن .
نزيف من الأمعاء .
التهابات شديدة تشبه التهابات الزائدة الدودية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مرض القولون
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: القران الكريم :: موسوعه الطب البديل-
انتقل الى: