اهلا ومرحبا بكم
 
الرئيسيةDODO ON LINEس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اليكم الكتاب الجامع للطب البديل للملك فهد الجزء الحادى والاربعون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الملك فهد
مشرف عام
مشرف عام


عدد الرسائل : 1268
العمر : 29
المزاج : املى ان يرضى الله عنى
اعلام الدول :
المزاج :
دعاء :
تاريخ التسجيل : 01/04/2008

مُساهمةموضوع: اليكم الكتاب الجامع للطب البديل للملك فهد الجزء الحادى والاربعون   الأربعاء مايو 14, 2008 3:36 pm

الكســـــتنـــــــاء ....




اطلق عليها الناس في الماضي تسمية «شجرة الخير» أو «فاكهة الشتاء» واستخرجوا منها دقيقاً خبزوه واقتاتوا به. وتعرف شجرة الكستناء بعمرها الطويل الذي يتحدى تعاقب الزمن، وثمارها الشهية التي تزيدنا دفئا وحميمية في فصل الشتاء على وجه الخصوص، فثمرتها تقطف في هذا الفصل بالذات، مع العلم ان شجرتها تعمّر حوالي الف سنة وذروة انتاجها تكون بعمر 40 الى 60 سنة.

هذه الميزات إلى جانب فوائدها الصحية الكثيرة. فهي تحتوي على فيتامينات ومعادن ضرورية لجسم الانسان، نذكر منها توفرها على كميّة كبيرة من الالياف (5 غرامات لكلّ مئة غرام كستناء) وعلى فائض من السكريات (اكثر من 38 غراما لكلّ 100 غرام كستناء) معظمه مكوّن من النشاء. كما تساعد على تخزين البوتاسيوم الضروري للرياضيين وعلى توفير الفيتامينات الاساسية كالفيتاميناتB وE وC بمعدل 25 الى 30 ملغراماً لكل مئة غرام كستناء).

وتعود نشأة الكستناء الى آسيا الصغرى (تركيا حاليا) وإن عرفت قديماً في اوروبا أيضا من خلال الرومان الذين قدّموها الى القارة العجوز، فانتشرت بشكل كبير واصبحت تدخل في مكوّنات العديد من الاطباق والحلويات الشهية.

اما بالنسبة الى طريقة تناولها، فالغالبية تفضّل تذوّقها مشوية في ليالي الشتاء الباردة حين يستمتع الساهرون بتجمعهم حول المدفأة ويتلذذون بتقشيرها وتناول لبها. كما يستعان بالكستناء في تزيين الاطباق الفخمة كالمنسف والديك الرومي مع الارز، فتقدّم إمّا مشوية او مسلوقة حسب رغبة ربّة المنزل. ويمكن كذلك تناول الكستناء نيئة.

ايضاً، تشتهر حلويات عدّة بمكوّناتها الاساسية من الكستناء، ولعلّ مثلجات الكستناء او ما يعرف بالاجنبية بـ Marons Glace هي الاكثر شعبية. وتحضر بعض العائلات حلوى عيد الميلاد Buches de Noel من كريمة الكستناء عوضاً عن الكريمة العادية المصنوعة من الشوكولا.

ولن ننسى حلوى الشوكولاتة مع الكستناء السهلة التحضير والشهيّة التي يعشقها الصغار والكبار على حد سواء






بما أن نسبة السكريّات في الكستناء مرتفعة

إذ تساوي ضعف النسبة الموجودة في الموز وبما أنها غنية

بالبروتينات والدهنيات والأملاح المعدنية والفيتامينات

فإن الكستناء تشكل غذاء مهماً للرياضيين بنوع خاص

كل مئة غرام من الكستناء تسمح بتأمين مابين 10&15%

من الوارد اليومي المطلوب من النحاس والمنغنيز والماغنـزيوم هذا

الغنى الذي لا يُستهان به لا يمكن إهماله ولا سيّما في حال الضغط النفسي

و هناك عدد كبير من الخصائص الغذائية للكستناء أثبتت منافعها كوقاية غذائية

من الأمراض القلبية الوعائية cardio-vasculaires

وبعض أنواع السرطان


عند قطافها تكون الكستناء غنيّة جداً بالفيتامين " c "

إذ نسبته تصل إلى 50ملغ في كل 100 غ

ثم تتناقص هذه النسبة حتى تصل إلى 30 ملغ تقريبا

أما نسبة البوتاسيوم فهي 600 ملغ

والماغنـزيوم 45 ملغ في كل 100 غرام

كما أنها غنية بالكلسيوم والفيتامين "E"

اثنان ملغ في كل 100 غرام

وبعدد كبير من فيتامينات المجموعة " B "

ولا سيما في ---> B5,B2,B1

=================

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
اليكم الكتاب الجامع للطب البديل للملك فهد الجزء الحادى والاربعون
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: القران الكريم :: موسوعه الطب البديل-
انتقل الى: